جيمس وات : مصر تسير علي الطريق الصحيح ومحاكمة مبارك تتسم بالعدالة والشفافية

    شاطر
    avatar
    angel
    صوت قبطي حر
    صوت قبطي حر

    انثى
    المساهمات : 2260
    التسجيل : 27/10/2010

    حوار جيمس وات : مصر تسير علي الطريق الصحيح ومحاكمة مبارك تتسم بالعدالة والشفافية

    مُساهمة من طرف angel في الخميس 18 أغسطس 2011 - 12:52


    أكد جيمس وات سفير بريطانيا فى القاهرة أن مصر بعد ثورة يناير تسير علي
    الطريق الصحيح ببنائهاأسسا للديمقراطية والنظم المحاسبية السليمة موضحا أن
    بدء محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك تظهر نية السلطات المصرية والنظام
    القضائي علي أن تتسم هذه المحاكمة بالعدالة والشفافية التي تعد جزءا هاما
    من العملية السياسية مشيرا إلي أن هذه المحاكمة ترسل رسالة مفادها بأنه لن
    يحكم مصر في المستقبل شخصا لا يخضع للمحاسبة .

    وقال السفير البريطاني إن بريطانيا علي استعداد لتقديم الدعم الفني لمصر
    لوضع برامج للمحاسبة ونظم الإدارة العامة مضيفا أن المسئولين المصريين في
    وزارة العدل يعقدون لقاءات عبر الفيديو كونفراس مع نظرائهم البريطانيين
    لبحث سبل استرداد الأموال المجمدة في بريطانيا ويتم حاليا الإعداد لزيارة
    يقوم بها مسئولين بريطانيين لإجراء مباحثات حول هذا الموضوع .



    وذكر وات أن هناك ثلاث مراحل لتحديد مصير هذه لأصول وهي تجميدها ثم
    مصادرتها وتسليمها لمصر وقد تم اتخاذ المرحلة الأولي بينما المحكمة
    البريطانية ( الجهة المنوطة بتحديد مصير هذه الأصول ) ستقررالمراحل التالية
    مشددا علي الحاجة إلي توفير مزيد من الأدلة لإثبات عدم شرعية هذه الأموال.



    وأفاد السفير البريطانى بأن عمدة مدينة لندن ( ممثل الأعمال ببريطانيا
    )سيقوم بزيارة لمصر علي رأس وفد من رجال الأعمال في الفترة من 3 إلي 4
    أكتوبر المقبل لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وزيادة
    الاستثمارات البريطانية في مصر مشيرا إلي أن الصادرات المصرية لبريطانيا
    شهدت ارتفاعا بنسبة 30 في المائة بعد الثورة حيث بلغت نحو 389 مليون جنيه
    إسترليني في الفترة من يناير إلي مايو هذا العام بينما الصادرات البريطانية
    لمصر بلغت حوالي 409 مليون جنيه إسترليني .

    وقال إنه يجري حاليا الإعداد لزيارات يقوم بها كبار المسئولين البريطانيين في وزارة الخارجية البريطانية لمصر في الفترة المقبلة



    و ردا علي سؤال حول أحداث الشغب التي وقعت مؤخرا في لندن قال جيمس وات
    سفير بريطانيا لدي مصر إن الوضع في لندن والمدن البريطانية الأربعة حاليا
    تحت السيطرة وأن هذه الأحداث التي وقعت الأسبوع الماضي كانت مفأجاة وليس
    لها دوافع عرقية أو دينية أو سياسية تتعلق بالأحداث في منطقة الشرق الأوسط
    وإنما الغرض منها السرقة وتدمير الممتلكات مضيفا أن المجتمع البريطاني هو
    مجتمع مسالم بطبعه وملتزم بالقانون.



    وأضاف أن الحكومة البريطانية تدرس حاليا اتخاذ عدة تدابير للحيولة دون
    تكرار هذه الأحداث في المستقبل من بينها زيادة التواجد الشرطي في الشوارع
    وأحكام قضائية أكثر تشددا لردع الخارجين عن القانون وخفض المزايا
    الاجتماعية التي يستفيد منها مجموعة من الناس الذين قاموا بأحداث الشعب وهم
    يعيشون علي هامش المجتمع البريطاني وليس لديهم التزام أخلاقي مشيرا إلي
    إلقاء القبض علي أكثر من 1400 شخص من بينهم 800 سيقدمون للمحاكمة.



    وذكر وات أن الحكومة البريطانية أعلنت عن تخصيص 20 مليون جنيه إسترليني
    لإعادة بناء المتاجر والمحال التي تضررت من هذه الأحداث وتعويض أصحابها عن
    خسائرهم فضلا عن وقف تحصيل الضرائب المحلية المفروضة عليهم بينما أعلن عمدة
    لندن عن تخصيص 50 مليون جنيه إسترليني لتطوير المناطق التي وقعت فيها
    أحداث الشغب .



    وردا علي سؤال حول تصريحات القذافي بأنه سيصدر الثورات العربية إلي
    أوروبا، وصف السفير البريطاني هذه التصريحات بالسخافة مضيفا أن العقيد معمر
    القذافي مجرم يستخدم العنف الشديد ويقتل شعبه من أجل بقائه في السلطة .



    وردا علي سؤال حول تأثير هذه الأحداث علي استضافة لندن لدورة الألعاب
    الأولمبية العام المقبل.. أعرب عن اعتقاده بأنه لا يوجد تأثير لهذه الأحداث
    علي الدورة المقبلة مؤكدا أنه قد تم وضع الأمن في الاعتبار منذ بدء تصميم
    موقع القرية الأولمبية والاستاد والأماكن الملحقة التي تستضيف هذا الحدث
    العظيم وذلك تحسبا لوقوع أعمالا إرهابية .



    كما أنه تقرر نشر المزيد من أفراد الشرطة في الشوارع للتأمين لأنه من
    المتوقع زيادة أعداد السائحين لبريطانيا خلال فترة انعقاد الدورة الأولمبية



    وردا علي سؤال حول تطورات الأوضاع في سوريا .. أكد السفير البريطاني أن
    بلاده اتخذت موققا واضحا منذ البداية ضد عمليات القبض واختفاء الناس وتعذيب
    الآلاف من السوريين وأن بريطانيا فرضت عقوبات علي نظام الأسد ولكنها ليست
    كافية مطالبا المجتمع الدولي بممارسة الضغوط لإقناع الرئيس بشار الأسد
    وحكومته بالتوقف عن استخدام العنف ضد المدنيين وتبني إصلاحات حقيقة.



    وأفاد بأنه هناك تنسيق وتشاور كامل بين الدول الأوروبية حول إمكانية فرض
    المزيد من العقوبات علي نظام الأسد مشيدا بالجهود التي تبذلها الحكومة
    التركية لإقناع السوريين بوجوب حل هذه الأزمة سلميا .



    وردا علي سؤال حول الوضع في اليمن ، قال جيمس وات إن بريطانيا وضعت
    برنامجا للمعونة لليمن التي تعد أفقر دولة في العالم وتستحق المساعدة لما
    تعانيه من ضعف في الخدمات الاجتماعية في مجالات الصحة والتعليم وخسارة
    الإنتاج الزراعي وقلة المياه مشيرا إلي أن العنف الدائر في البلاد قيد من
    نجاح جهودنا في هذا المضمار .



    وأوضح وات أن دول مجلس التعاون الخليجي خاصة السعودية تقوم بدور الواسطة
    لحل الأزمة السياسية الراهنة معربا عن قلقه من استمرار تدهور الأوضاع
    الإنسانية في البلاد في ظل تفشي الأمراض والجوع



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 23:24