خبراء يتوقعون ارتفاع التضخم تزامناً مع قدوم شهر رمضان

    شاطر
    avatar
    angel
    صوت قبطي حر
    صوت قبطي حر

    انثى
    المساهمات : 2260
    التسجيل : 27/10/2010

    خبر جديد خبراء يتوقعون ارتفاع التضخم تزامناً مع قدوم شهر رمضان

    مُساهمة من طرف angel في السبت 9 يوليو 2011 - 16:37



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    توقع عدد من الاقتصاديين ارتفاع معدلات التضخم خلال شهر يوليو و الذى يعلنه الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء غدا، وذلك تزامنا مع قدوم شهر رمضان وتوقعوا أيضا أن يسهم ذلك فى ارتفاع الأسعار على بعض السلع، ما سيتسبب فى ارتفاع حجم التضخم إلى نحو 13 % خصوصاً أن الأسعار خلال الشهور الخمس الماضية ارتفعت إلى أكثر من 63 % .

    وفى الوقت نفسه أكد اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء على حيادية وموضوعية الجهاز فى تحديد مؤشر الأسعار القياسية لأسعار المستهلكين دون أية ضغوط حكومية ، متوقعا ارتفاع الأسعار مع قدوم شهر رمضان، خاصة أنه يأتى مع تطبيق قرار العلاوة والحد الأدنى للأجور فى شهر يوليو، رافضا ما يتردد عن احتمال وصول الزيادة إلى الضعف، مؤكدا أن الزيادة فى أسعار رمضان القادم لن تتعدى 20 %.

    من جانبه، توقع الدكتور رشاد عبده أستاذ الاقتص
    اد جامعة القاهرة ارتفاع جميع أنواع السلع بداية من شهر يوليو المقبل خاصة السلع التى يتم استيرادها من الخارج على رأسها اللحوم حيث ستزداد أسعارها وفقا للمؤشرات العالمية بنسبة 15%، لافتا إلى زيادة أسعار عددا كبيرا من السلع الإستراتيجية بالفعل على رأسها القمح الذى زاد سعره من 224 دولارا للطن حتى نهاية الشهر قبل الماضى إلى 336 دولارا للطن الشهر الماضى، موضحا أن السبب فى ارتفاع أسعار السلع الغذائية يرجع إلى اتجاه عدد من الدولة التى تتمتع بفائض فى المواد الغذائية بمنع تصديرها للخارج .

    واعتبر أن الحل الأمثل لمواجهة الارتفاع المقبل فى ا
    لأسعار هو وضع رئيس الوزراء ووزيرى المالية والتضامن خطة وهدف لكل مرحلة وتنفيذها وعدم السير بشكل عشوائى وفقا للطرق التقليدية للنظام القديم، مشيرا إلى أنه لابد من توضيح أسس الموازنة وكيفية توفير السلع الغذائية.

    وتوقع الدكتور مختار الشريف الخبير الاقتصادى ارتفاع معدل التضخم خلال يوليو الماضى بنسبة تتراوح بين 1 إلى 5ر1 % بسبب تراجع معدلات الإنتاج وانخفاض المعروض وزيادة فاتورة الاستيراد، مرجعا توقعاته بارتفاع معدل التضخم إلى زيادة الإنفاق الحكومى من خلال صرف العلاوة الاجتماعية الجديدة التى تم صرفها خلال أبريل الماضى للعاملين بالدولة بنسبة 15% بالقطاعين الخاص والعام فضلا عن بدء الحكومة صرف تعويضات لمن تقدموا بطلبات بسبب تعرض منشآتهم للتخريب أو السرقة فى الأحداث التى أعقبت ثورة 25 يناير وذلك دون أن يقابله أى زيادة فى الإنتاج


    اليوم السابع

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 22:47